afterheader desktop

afterheader desktop

النسخة الرابعة من منتدى الأعمال التركي-الأفريقي يومي 12 و13 من أكتوبر بإسطنبول

برلمان يوم – قضايا اقتصادية

ينظم مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي (DEİK)، النسخة الرابعة لمنتدى الأعمال التركي-الأفريقي (TABEF) في بمركز اسطنبول للمؤتمرات، يومي 12 و13 من أكتوبر2023، تحت شعار : : “التحديات والفرص: شراكات اقتصادية أقوى بين تركيا وأفريقيا”، وذلك برعاية وزارة التجارة التركية، وبتنسيق مع الإتحاد الأفريقي.

المنتدي الاقتصادي التركي

وسيفتتح المنتدي الاقتصادي، رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان بحضور رئيس اتحاد جزر القمر ورئيس الاتحاد الأفريقي الحالي غزالي عثماني و كلاًّ من وزير التجارة التركي الأستاذ الدكتور عمر بولات، مفوض مفوضية الإتحاد الأفريقي للتنمية الاقتصادية والتجارة والصناعة والتعدين ألبرت موشانقا، رئيس DEİK نايل أولباك، الرئيس المنسق لمجالس الأعمال التركية-الأفريقية في DEİK فؤاد توسيالي، الرئيس المؤقت لمجلس الأعمال الأفريقي (AfBC) الدكتورة أماني عصفور، عقيلة الرئيس التركي أمينة أردوغان، وبعض وزراء الاقتصاد والتجارة والمالية من قارة أفريقيا
ويهدف منتدى DEİK، لريادة مجلس الأعمال البالغ عدده 152 في جميع دول العالم، أنشطته الدبلوماسية التجارية لزيادة الاستثمار والتجارة الدولية لتركيا من خلال جدولة أعماله نحو قارة أفريقيا.
وسيتم خلال هذه الدورة، منح الأولوية لقطاعات الطاقة وموضوعات البنية التحتية والزراعة والصناعة الزراعية والصحة والسياحة والتسويق الرقمي ، و ستنظم منصات موضوعاتية ، واجتماعات الأعمال الثنائية بين الشركات (B2B) واجتماعات الأعمال بين الشركات (B2G) ،خلال اليوم الأول من الملتقى تحت عناوين؛ “فرص الاستثمار في البنية التحتية: شبكات الطاقة والاتصالات والنقل”، “الحوكمة والأمن الغذائي: إنشاء نظام غذائي مستدام”، “مقدمة لتكنولوجيا السياحة والتسويق الرقمي: قطاع السياحة والضيافة”،كما سيتم طرح و استئناف منصات اجتماعية مواضيعها؛ “التعاون بين تركيا وأفريقيا في مجال الإنتاج الزراعي: استدامة سلسلة التوريد”، “التحول الرقمي الأفريقي: تطوير النظام البيئي للتكنولوجيات الرقمية الأفريقية”، “تقييم التكنولوجيا الصحية: قطاع الصحة المستدام والفرص المبتكرة الجديدة”.
خلال اليوم الثاني من الملتقى، سيتم الاستمرار في المنصات الاجتماعية تحت عناوين؛ “حوار القيادات النسائية التركية-الأفريقية”، “الفرص المتاحة في ظل تركيا ومنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA)”، “الاستثمار في أفريقيا وتمويل التجارة والعلاقات المصرفية مع تركيا”. إضافة إلى تقديم عرض تحت عنوان “المناطق الحرة والفرص”. على ان يتم عقد اجتماعات اللجان واجتماعات G2B وB2B في آن واحد في يومي المنتدى.
حوار القيادات النسائية التركية-الأفريقية
في منصة “حوار القيادات النسائية التركية-الأفريقية” والمقررعقدها في اليوم الثاني من الملتقى، ستشارك نخبة من سيدات الأعمال التركيات والأفارقة من أجل مشاركة تجاربهن ّ في تغيير وجه عالم الأعمال ومناقشة مجالات التعاون وكيفية تشجيع النساء على المشاركة بشكل أكبر في الإدارة.
الفرص في إطار منطقة التجارة الحرة القارية بين تركيا وإفريقيا (AfCFTA)
من المتوقع أن تخلق أفريقيا، أكبر منطقة تجارة حرة عالمية، سوق تجارة حرة يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة وقيمة مقدارها 3.4 تريليون دولار. ومن المتوقع أيضا أن تؤدي منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية إلى زيادة التجارة البينية الأفريقية بنسبة 50 في المئة وتزويد العالم بدخل إضافي قدره 76 مليار دولار. ستتم مناقشة اتفاقية AfCTFA في حلقة نقاش بعنوان “الفرص المتاحة في ظل تركيا ومنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA)”. وفي هذه الجلسة التي ستعقد بمشاركة وامكيلي ميني، الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA)، سيتم أيضا تقييم تأثير اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية على التجارة بين تركيا وأفريقيا.
العلاقات المصرفية والاستثمارية
من منظور تمويل التجارة والاستثمار، لا تزال الشركات تواجه تحديات كبيرة في ممارسة الأعمال التجارية مع القارة الأفريقية. من ناحية أخرى، حققت الشركات التركية نجاحًا متزايدًا في أفريقيا في السنوات الأخيرة. ستتم مناقشة اقتراحات الحلول المهمة لتحسين الوصول إلى تمويل التجارة والاستثمار في حلقة نقاش بعنوان “الاستثمار في أفريقيا وتمويل التجارة والعلاقات المصرفية مع تركيا”. خلال هذه الندوة، سيتم مناقشة فرص الأعمال والاستثمار من قبل المؤسسات المالية وصناع القرار في المشاريع والاستثمارات التي لها مكانة مهمة وعالية في تنمية أفريقيا.

أكثر من 3000 مشارك تركي وأفريقي
خلال الملتقى وإلى جانب حضور أكثر من ثلاثة آلاف رجل أعمال أفريقي وتركي ، يُنتظر حضور بعض الممثلين من بنك التنمية الأفريقي (AfDB)، وبنك التصدير والاستيراد الأفريقي، وبنك التصدير والاستيراد التركي، والمؤسسات المالية الدولية والإقليمية، والمنظمات غير الحكومية، وغرف الصناعة والتجارة، ورؤساء مجالس الأعمال التركية-الأفريقية في DEİK، ورؤساء المنظمات النظيرة في تركيا وأفريقيا ذات الصلة، والجمعيات والمنظمات المهنية ورجال الأعمال في تركيا، والمؤسسات الإعلامية في تركيا والقارة الأفريقية، وأيضا ممثلو البعثات الدبلوماسية في تركيا.
حجم التجارة التركية-الإفريقية المستهدف هو 75 مليار دولار
بلغ إجمالي حجم التجارة التركية مع القارة الأفريقية نحو 1.35 مليار دولار في عام 2003، وارتفع إلى 40.7 مليار دولار في العام الماضي. وبحلول نهاية عام 2023، تم تحديد إجمالي حجم التجارة المستهدف في القارة الأفريقية بـ 50 مليار دولار، ثم تم تحديد هذا الهدف لاحقًا إلى 75 مليار دولار.
تركيا وباعتبارها شريكا استراتيجيا هاما للتكامل والتنمية الاقتصادية والتنمية الصناعية في أفريقيا، فإنها تعمل على تطوير العلاقات الاقتصادية مع البلدان الأفريقية في نطاق مبدأ المربح للجانبين. من جانب آخر، فإن صادرات تركيا تتغير حسب التغير الذي يحصل في التجارة الدولية. فمثلا اكتسبت صادرات تركيا إلى أفريقيا زخمًا جديدًا اعتبارًا من عام 2021. حيث وصلت في عام 2021 إلى 21.2 مليار دولار، و23.6 مليار دولار في نهاية عام 2022. وبلغت واردات تركيا من أفريقيا 9.5 مليار دولار في عام 2022.

 

برلمان يوم Htpps://barlamanyoum.com

 

 

 

تعليقات الزوار
جاري تحميل التعاليق...

شاهد أيضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. موافقالمزيد